المواضيع: , المشاركات: , الأعضاء:
المتواجدون الآن:

العودة   شبكة عالم الجزائر > أقسام التربية والتعليم > منتدى التعليم الثانوي > الثالثة ثانوي ( نهائي ) 3As
الملاحظات

الثالثة ثانوي ( نهائي ) 3As دروس اختبارات تمارين نماذج ...الخ



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-Jun-2008, 13:03   المشاركة11
المعلومات

REALKARIM43
Junior Member
 
الصورة الرمزية REALKARIM43

REALKARIM43 غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 12926
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 16
بمعدل : 0.01 يومياً
المستوى:


افتراضي

وزارة التربية الوطنية مديرية التربية لولاية المسيلة ثانوية المجاهد الحاج الخير خيري بمقرة إمتحان البكـــــالوريا التجريبي (دورة ماي 2008) الشعبة:نهائي أدب وفلسفة المدة:4,30ساعات ونصف إختبار في مادة:الفلسفة عالج موضوعا واحدامن الموضوعات الثلاثة الآتية: الموضوع الأول:يعتقد بعض المفكرين أن تحقيق العدالة الإجتماعية يمر حتما بالإيمان بمبدأالتفاوت في حين ذهب آخرون الى تأسيسها على المساواة.فكيف نهذب هذا التناقض؟ الموضوع الثاني:كيف يمكن الدفاع عن الأطروحة التالية(الشعور حدس الفكر لأحواله وأفعاله وهو أساس كل المعارف النفسية) الموضوع الثالث:...فمعنى ذلك أن الأخلاق قد جعلت من أجل المجتمع ولكن ألا يدل هذا-بالأحرى-على أن الأخلاق خلقت بفعل المجتمع؟لنتساءل: من الذي خلقها في الواقع؟ أهو الفرد؟ إن الفرد لايدرك من كل مايقع في تلك البيئة الأخلاقية الهائلة التي يكونها مجتمع ضخم كمجتمعنا ومن الأفعال وردود الأفعال التي لاحصر لها, والتي تتبادلها في كل لحظة تلك الملايين من الوحدات الإجتماعية ,إن الفرد لايدرك من كل هذا سوى الأصداء التي تتجاوب في مجاله الشخصي فحسب.حقا إن في وسعه أن يدرك الأحداث الكبرى التي تتبين لذهن الجماعة واضحة جلية, غير أن المسار الداخلي لتلك الآلة والحركة الصامتة لإعضائها الباطنة, وبالإختصار كل مايكون جوهر حياة الجماعة ويؤدي الى إستمرارها. كل هذا خارج إطار إدراكه بعيد عن متناول يده... فمن المستحيل إذن أن يكون الفرد هو مبدع ذلك النظام من الأفكار و الأفعال التي لاتخصه مباشرة. إميل دوركايم(1857/1917) قواعد المنهج الإجتماعي *- تحيات أستاذ المادة: خــالد العقون*-بالتوفيق في البكالوريا للجميع*إنتهى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وزارة التربية الوطنية مديرية التربية لولاية المسيلة ثانوية المجاهد الحاج الخير خيري بمقرة إمتحان البكـــــالوريا التجريبي (دورة ماي 2008) الشعبة:نهائي(3ع.ت.3ر.3تق) المدة: 3.30ساعات ونصف إختبار في مادة:الفلسفة عالج موضوعا واحدامن الموضوعات الثلاثة الآتية: الموضوع الأول:يعتقد بعض المفكرين من ذوي الإتجاه العقلي أن الحواس لادور لها في بناء المعرفة في حين يذهب البعض الآخر بأن الحواس تلعب الدور الكبير في تأسيس المعرفة.كيف نهذب هذا التناقض؟ الموضوع الثاني:كيف يمكن الدفاع عن الأطروحة القائلة(إن مراعاة قواعد المنطق الصوري تعصم الذهن من الخطأ) الموضوع الثالث:إن فكرة البداهة مافتئت تثير شكوك الرياضي أكثر فأكثر,ذلك لأن شعورالبداهة شعور خداع,ومجاله يختلف حسب المزاج العقلي لكل شخص,وإذا ما أريد الركون إليه فإن العقول الحدسية سوف تطلب بدون شك إلغاء العديد من البراهين التي تبدوا لها أقل وضوحا من النظريات التي تبررها تلك البراهين,وسترفض عقولا أخرى أكثر تشددا الإعتراف بأن تكون هذه البديهية ضرورية على الإطلاق.ومن الصحيح أن بعض بديهيات إقليدس قد خضع في الرياضيات الحديثة لضرب من التقهقر. فبديهية(الكل أكبر من الجزء)لاتصح إلا في المجموعات المتناهية. وبهذا المعنى فإن البديهية لم تعد قضية تحليلية, وإنما إتفاق أو مواضعة لاتلزم العقل في شئ,وأن الدور الذي أوكل الى البداهة يرتبط برياضة قطعية, حيث يتعين على غير المبرهن أن يدلي بما يثبت أصالته في الصحة,وهو دور يضؤل داخل نظرية فرضية إستنتاجية وترتكز على فكرة الإتساق المنطقي أكثر من إعتمادها على فكرة الحقيقة المطلقة, وعندما تعطى الأولوية الى فكرة النسق يتحتم تقليص القضايا المستقلة الى أقل عدد. *-روبار بلانشي-* أكتب مقالة فلسفية تعالج فيها مضمون النص. *-تحيات أستاذ المادة/خالد العقون-*بالتفيق للجميع في الباكلوريا*إنتهى التصحيح النوذجي لإمتحان البكالوريا التجريبي دورة ماي2008- *-الشعبة:نهائي أدب وفلسفة *-الموضوع الأول:الطريقة الجدلية *طرح المشكلة:التقديم لها:الحديث عن التفاوت كصورة إجتماعية أوجدته الملكية من جهة ومرتبط بالفروق التي تميز الأشخاص عن بعضهم البعض من جهة أخرى ثم الإشارة الى تأسيس بعض الفلاسفة العدالة على التفاوت القائم بين الأفراد والناجم عن الفروق الفردية, في حين يذهب آخرون الى أن الفروق الفردية لاتبرر التفاوت الإجتماعي. ولعل ذلك ماأدى الى جدل واسع النطاق حيث طرح التساؤل التالي:هل العدل الحقيقي يكمن في المساواة بين الأفراد أم في التفاوت بينهم؟(04ن) *محاولة حل المشكلة:-الأطروحة:العدالة في المساواة:فلاسفة القانون الطبيعي+أنصار نظرية العقد الإجتماعي+الإعلان العالمي لحقوق الإنسان+الفلسفة الإشتراكية(الناس متساوون في الطبيعة الإنسانية بإعتبارها واحدة وإن كان هناك تفاوت فذلك يعود الى ظروف البيئة الإجتماعية إلا أن الأفراد يتمتعون بمساواة كاملة.(04ن) -نقيضها:العدل في التفاوت:لكن إذاكان الناس متساوين في الطبيعة فإن ذلك لايعني أنهم متساوون من حيث القدرات الفكرية والجسمية وهذا ماجعل البعض ينادي بأن المساواة ظلم ذلك ماتتبناه(الفلسفة المثاليةمع أفلاطون+هيغل والفلسفة الرأسمالية مع آدم سميث+الطب الحديث مع ألكسيس كاريل(العدالة في جوهرها هي التي تجسد مبدأ التفاوت وتقوم عليه وتحترمه وتقدسه فالناس يختلفون فيما بينهم حسب سيطرة إحدى القوى النفسية)(04ن) -التركيب:العدالة في المساواة والإستحقاق معا:العدالة المؤسسة على التفاوت هي عدالة تخدم مصالح طبقة على حساب أخرى ومنه لابد من مراعاة مبدأ المساواة النسبي في التنظير للعدل ولعل هذا ما تطرق إليه المفكر العربي المعاصرزكي نجيب محمود الذ حاول رسم صورة للعدالة الإجتماعية وفقا لمايلي(-في مجال الحقوق-في مجال الجدارة- في مجال حاجات الناس وضروريات العيش)فالعدل لايكمن في المساواة المطلقة ولا في التفاوت المطلق وإنما يقتضي الجمع بينهما(04ن) *حل المشكلة:الخروج منها:العدل يقتضي التوازن بين الحقوق والواجبات بين الأفراد من جهة وبين الفرد والجماعة من جهة أخرى, مع مراعاة الإختلاف بين مجالات الحياة.(04ن) *-الموضوع الثاني: الإستقصاء بالوضع. *طرح المشكلة: التقديم لها:الحديث عن تصرفات الإنسان من جهة الوعي والشعور بها ومدى إمكانيةإرجاعها الى اللاوعي حينما لانشعر بها والسؤال المطروح:إذاكانت الفكرة القائلة أن الشعور هو أساس كل العمليات النفسية ولاوجود لشئ خارج الشعور كيف يمكننا الدفاع عنها وتبريرها؟أي هل فعلا الشعور هو الأساس في الحياة النفسية؟(04ن) *محاولة حل المشكلة:-عرض منطق الأطروحة:الموقف الذي يثبت الوعي بتصرفات الإنسان ويعتبر الشعور هو المبدأ الوحيد المتحكم في النفس(المدرسة الكلاسيكية مع ديكارت وإنكارها لفكرة اللاشعور)-ديكارت :ليست هناك حياة نفسية خارج الروح إلا الحياة الفيزيولوجية لأن الحياة النفسية مرادفة للحياة الشعورية (04ن) *الدفاع عنها: فلايمكن أن تكون هناك نفسا لاتشعر وعقل لايعقل يقول هوسرل(الشعور دوما هو شعور بشئ)(04ن *عرض موقف الخصوم وإبطاله:معطيات علم النفس التجريبي أثبتت وجود فكرة اللاشعور معتبرة أن الشعور وحده لايكفي في تفسير السلوكات ومن ذلك بعض بعض الأعراض العصبية والأمراض النفسبة كالصرع والهيستيريا التي وجدت علاجا لها عن طريق التحليل النفسي وطريقة التداعي الحر التي كان يعتمدها فرويد ومن الأدلة على وجود اللاشعور(الأحلام-النسيان-الهفوات وزلات اللسان--...) لكن ليست الحياة النفسية كلها لاشعورية كما إعتقد فرويد الذي جعل من الغريزة الجنسية(عقدة الليبدوا) أساس لكل سلوك وجرد الإنسان من عقله وإرادته وجعل منه مجرد حيوان ينساق وراء غرائزه(04ن) *حل المشكلة: الخروج منها: نستنتج مما سبق تحليله أن الحياة النفسية تشتمل على الشعور واللاشعور, فالشعور هو أساس الإدراك وسائر الوظائف العقلاية العليا أما اللاشعور بمخزونه المرتبط بتاريخ الفرد فهو يساعده على التكيف مع الأوضاع ولكن مايجب ذكره أن الشعور هو المجال الحيوي في النفس ويبقى اللاشعور ضمن التفسيرات الفلسفية التي لاترقى الى مستوى النظرية العلمية وعليه فالأطروحة التي أمامنا صحيحية وسليمة تقبل الدفاع والتبني نظرا للمبررات السابقة.(04ن) *-الموضع الثالث: النص الفلسفي *طرح المشكلة: التقديم لها:طرح المشكل الأخلاقي لإشكالية القيمة الأخلاقية وظهور نزعات فلسفية ترجع المصدر الى نواحي مختلفة ومن بينها النزعة الوضعية التي تتجلى في الفلسفة الإجتماعية وعلى رأسها إميل دوركايم(1957/1917)الذي حدد أساسها في المجتمع والسؤال المطروح:مامصدر القيمة الأخلاقية؟الفرد؟ أم المجتمع؟(04ن) *محاولة حل المشكلة:-تحليل محتوى النص:الأخلاق مصدرها المجتمع لاالفرد فالشعور الأخلاقية هو نتيجة التجربة الواقعية أي الواقع هو الذي يعلمنا الخير والشر والدليل خلو شعور الطفل من هذه القيم مثلا(الإيثار والتضحية) دور الأسرة والمدرسة في إكساب الفرد القيم ومبادئ الأخلاق(إذا تكلم ضميرنا فإن المجتمع هو الذي يتكلم فينا)(04ن) *تقييم النص:صحيح أن للمجتمع دور فاعل وفعال في إبراز القيم الأخلاقية لكن الأخلاق التي جاء بها المذهب الإجتماعي تحمل في ذاتها بذور فنائها فما قيمة الأخلاق إذا كان لكل مجتمع قيمه الخلقية وإذا حولت الأخلاق الى دراسة للعادات والتقاليد فغير مستبعد أن تتحول الى رذائل ولن يبقى من أثر للقيم الأخلاقية الصحيحة وهذا مايتنافى مع القيم السامية.(04ن) *الرأي الشخصي:في الحقيقة أن النزعة الإجتماعية فيها تهميش للواقع الفردي لأن العقل الإنساني الذي كرم الله به عباده لايمكن إغفاله في التميز بين الخير والشر(04ن) *حل المشكلة: الخروج منها:خلاصة القول تتعدد مصادر القيمة الأخلاقية مجتمع وعقل ومنفعة ودين فهي تتأرجح بين المطلق والنسبي ولايمكن إهمال طرف والإهتمام بأخر(04ن) *-من إعداد وتقديم الأستاذ/خـــــــالد العقون EMaiL:PROFMAGRA@Yahoo.com التصحيح النوذجي لإمتحان البكالوريا التجريبي دورة ماي2008- *-الشعبة:نهائي علوم تجريبية+رياضيات+تسير وإقتصاد *-الموضوع الأول:الطريقة الجدلية *طرح المشكلة:التقديم لها:الحديث عن نظرية المعرفة وطرحها لإشكالية إمكانية المعرفة والإختلاف حول مصدرها أهو العقل كما إعتقد أنصار النزعة العقلية المثاليةأم هو الحس التجريبي كما إعتفد أنصار المدرسة التجريبية الأنجليزية وفي ظل هذا التضارب القكري إحتدم الصراع وتعمق النقاش وطرح السؤال التالي:على أي أساس نبني معارفنا؟أيكون ذلك بالعقل؟ أم بالتجربة؟(04ن) *محاولة حل المشكلة:-الأطروحة:إعتقد أنصار المذهب العقلي من أمثال(ديكارت,مالبرانش,سبين زا,ليبنيتز)بأن العقل قوة فطرية في الإنسان وهو أعدل قسمة بين الناس يحمل مجموع المبادئ القبلية المنظمة للمعرفة فالعقل هو المصدر الأول للمعرفة والأداة الأساسية لكل إستدلال منطقي فلا معارف بديهية ولابراهين يقينية ولاإستدلالات مقبولة دون ردها الى العقل ومبادئه الأساسية ومن أدلتهم: *أن جميع معارفنا تستمد وحدتها ويقينها من العقل وحده مهاجمين الحواس يقول ديكارت(لايمكن أن نثق بمن خدعونا ولو مرة)*إن إدراك الحقائق التي تتصف بالشمول والضرورة واليقين والبداهة والوضوح لايكون إلا بالعقل يقول ديكارت(العقل أعدل قسمة بين الناس)*إستنباط الأحكام وتعميم النتائج لايكون إلا بالعقل وعليه فطلب العلم الصحيح لايمكن دون العقل(04ن) -نقيضها:لكن العقل وحده في بعض الأحيان قاصر وعاجز عن إدراك الأمور دون الإستعانة بالتجربة والعودة إليها لذلك قيل( التجربة معلم العقل) ولعل هذا مادفع بإنصار المذهب التجريبي وعلى رأسهم(جون لوك,دفيد هيوم, جون ستوارت ميل) الى الإعتقاد بان كل المعلرف المحصل عليها إنما مصدرها التجربة الحسية رافضين بذلك كل المبادئ العقلية الفطرية فالإنسان يولد خال من كل معرفة والتجربة والواقع هما اللذان يطبعان نسخهما عليه ودليلهم في ذلك:*التجربة الحسية هي المبدأ الأول والمصدر والمنبع الوحيد لكل أنواع المعارف فلا وجود لمعارف فطرية بل كلها مكتسبة يقول لوك(يولد الطفل وهو عبارة عن صفحة بيضاء نستطيع أن نكتب عليها مانشاء)*لوكانت المعارف عقلية فطرية لكان حظ الناس من المعارف متساويا ولكن الواقع يثبت عكس ذلك يقول لوك(لوكان الناس يولدون وفي عقولهم معارف فطرية لتساووا في المعرفة) ويقول أيضا(لو سألت الإنسان متى بدأ يعرف لأجابك متى بدأ يحس؟ فلا شئ في الذهن مالم يكن من قبل وهو موجود في الحواس ومن فقد حاسة من الحواس لايعرف مايترتب عنها من إنطباعات وأفكار ومعاني يقول هيوم(جميع أحكامنا هي جمعا من الإحساسات)(04ن) -التركيب: لكن التجربة وحدها غير كافية فهي مصدر للكثير من الأخطاء والتناقضات هذاالصراع والجدال بين المذهبين أدى الى ظهور موقف فلسفي توفيقي نقدي مع الفيلسوف الألماني كانط الذي ينتقد دور العقل والحواس وبين حدود كل منهما يقول كانط(عملية المعرفة تبدأ من التجربة الحسية ولكن هذه المادة المعرفية لايكون لها معنى محدود إلا إذا تدخل العقل)(04ن) *حل المشكلة:الخروج منها:إن المذهب العقلاني أو التجريبي بالرغم من الإختلاف الموجود بينهما فإنه من الصعب رفض أو إلغاء أي واحد منهما بل الأكثر من هذا أنهما أنتجا إتجاها جديدا عبرت عنه الفلسفة النقدية الني جمعت بين العقل والحس التجريبي مما يجعلنا نقول أن كل مذهب صحيح فيما ذهب إليه مادام لايتناقض مع مبادئه ومسلملته التي ينطلق منها(04ن) *-الموضوع الثاني: الإستقصاء بالوضع *طرح المشكلة: التقديم لها:المنطق علم معياري يبحث في صحيح الفكر وفاسده وهو إتفاق الفكر مع نفسه ومع الواقع وله أهمية كبرى تتمثل في البحث عن القوانن التي يتم بها هذا الإتفاق المزدوج ولكن المنطق الأرسطي لقى معارضة شديدة من طرف الخصوم الذين رفضوه لعقمه وعدم جدية نتائجه والسؤال المطروح: إذاكانت الأطروحة التي أمامنا تقر بفائدة المنطق الأرسطية وإيجابيته فكبف ياترى نقوم بتبرير هذه القضية؟ أي مافائدة المنطق الصوري بالنسبة للفكر البشري؟(04ن) *محاولة حل المشكلة:-عرض منطق الأطروحة:إعتقد الكثير من الفلاسفة والمفكرين من أنصار المنطق الصوري(الغزالي, الفارابي,إبن الساوي, إبن رشد,إبن الساوي بيرتراند راسل) أن المنطق ضروري لكل فكر فهو أداة للبرهنة وليس للبحث يحمل قوانين تميز العلم اليقيني عن غيره يحافظ على وحدة الحقيقة.يقول عنه الفارابي( هو صناعة تعطينا بالجملة القوانين التي من شأنها أن تقوم العقل وتسدد الفكر نحو طريق الصواب)(04ن) *الدفاع عنها:*كل إنسان يستخدم المنطق في حياته اليومية دون شعور منه وبواسطة المنطق بتميز الصواب من الخطأ كما يكشف عن مبادئ التفكير ويثبت عدم تناقض الفكر مع نفسه ومع الواقع وبعصم الذهن من الزلل يقول الغزالي( من لايعرف المنطق لايوثق بعلمه) فهو آلة للعلم(04ن) *عرض موقف الخصوم وإبطاله:لكن في المقابل من الفلاسفة والمفكرين من ذهب الى القول بأن المنطق الصوري الأرسطي لافائدة ولاقيمة ترجى من دراسته لأنه مجرد آلة عقيمة يقيد الفكر بقواعده الكثيرة المملة يقول عنه إبن تيمية(إنه منطق متعلق بتربة اليونان) وأكدوا له مجموعة من السلبيات منها أنه(منطق شكلي, أنه منطق ميتافيزيقي. أنه منطق سكوني....ولكن رغم سلبيات المنطق إلا أن له فائدة كبيرة في إبعاد الفكر من الخطأ وتعليمه مبدأ الإستنتاج وإستعمال الحدود بكيفية سليمة فلايمكن أن ننكر هذا المجهود الفكري الإنساني *حل المشكلة: الخروج منها:إن المنطق علم معياري يستخدم قياس قوانين الفكر والمنطق طابع نظري له أهمية كبرى تجعل علم صاحبه محل ثقة عند الجميع وهو ماتنطبق عليه مقولة الإمام الغزالي من لايعرف المنطق لايوثق بعلمه وعليه فالأطروحة التي أمامنا قابلة للدفاع والتبني وهي سليمة وصحيحة *-الموضع الثالث: النص الفلسفي: *طرح المشكلة: التقديم لها:يندرج النص في إطار فلسفة الرياضيات ويعالج فكرة البداهة المهيمنة على العقلانية الكلاسيكية لكن النقد الذي مورس على الفكر الرياضي في القرن 19م أدى الى وقوع هذا الإعتقاد في أزمة بسبب تحطيم فكرة البداهة وأصبحت مجرد مصادرة ذلك ماأراد الفيلسوف الرياضي الفرنسي بلانشي طرحه وتوضيحه والسؤال المطروح:هل البديهية قضية تحليلية مفروضة على العقل مطلقة؟ أم أنها مجرد مواضعة لاتلزم العقل في شئ؟(04ن) *محاولة حل المشكلة:-تحليل محتوى النص:يرى المفكر أن التميز بين البديهة والمصادرة والذي ظل قائما منذ عهد إقليدس لبس له مايبرره, إذ لم تعد البديهية حقيقة مطلقة وإنما هي اليوم في الفكرالرياضي المعاصر مجرد مصادرة قابلة للبرهنة ترتكز على الإتساق(04ن) *تقييم النص:إستمد المفكر حججه من الواقع الجديد للرياضيات الذي يتفي فكرة البداهة مؤكدا أن كل فكرة تحتاج الى برهان(04ن) *الرأي الشخصي:حقا أن البديهيات لم تعد اليوم فكرة أولية في العقل نظرا للتطورات التي عرفها الفكر الرياضي(04ن) *حل المشكلة: الخروج منها:إن ظهور النسق الرياضي الجديد على أهميته لايلغي النسق الإقليدي القديم(04ن) *-من إعداد وتقديم الأستاذ/خـــــــالد العقون














آخر مواضيعي 0 علوم تجريبية
  رد مع اقتباس
قديم 03-Jun-2008, 13:07   المشاركة12
المعلومات

REALKARIM43
Junior Member
 
الصورة الرمزية REALKARIM43

REALKARIM43 غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 12926
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 16
بمعدل : 0.01 يومياً
المستوى:


افتراضي

الفلسفة البراغماتية والوجودية

ترجع أصول الفلسفة البراغماتية (Pragmatisme) إلى كتابات هريقليتس (535 – 475 ق.م) المفكر اليوناني وكونتليان (35م – 95 م) الخطيب الروماني وشارلز بيرس ووليم جيمس (18420-1910 م). تسمى البراغماتية بالأداتية والذرائعية والنفعية والعملية. أفرزت الفلسفة البراغماتية لاحقاً الفلسفة التقدمية وهي مدرسة إصلاحية تؤكد على دور المدرسة على أن تكون مرآة مصغرة للبيئة لأنها يجب أن تعكس أنشطة الحياة خارج أسوار المدرسة في منظومة ديناميكية متكاملة متجانسة. ربطت هذه الفلسفة التربية بخدمة المجتمع مع إعطاء المتعلم قدرا كبيرا من الحرية في اختيار ممارساته. رسخ جون ديوى معالم هذه النظرية ودفع بها إلى عالم الشهرة والأضواء حتى غدت من أكثر المدارس الفلسفية انتشاراً في العالم الغربي والعربي. وقام إسماعيل القباني (1898 – 1963 م) –المربي المصري- ببذل جهودٍ علمية وعملية ضخمة لنشر هذه الفلسفة في مصر وسائر أرجاء الوطن العربي ونذر حياته الحافلة لذلك الغرض وجعلها من أولويات التربية العربية المعاصرة.
تدور جميع محاور المدرسة التقدمية حول مفهوم الخبرة والممارسة وخطوات التفكير العلمي القائمة على مهارة حل المشكلات (Problem-Solving Skills) وخدمة المجتمع الديمقراطي وتبني مبدأ المشاريع كوسيلة من وسائل التعلم. وتؤكد أيضاً على ضرورة تجاوز الماضي والمتعلم أحوج ما يكون إلى ثقافة اليوم والغد يأخذ منها على قدر حاجته للحياة الفاعلة المفعمة بالخبرات الناجحة. لا شك أن هذه المدرسة قامت بثورة فكرية تاريخية ضد المدارس التقليدية التي اهتمت بالمعلومات وقللت من شأن المهارات. لا تؤمن هذه المدرسة بثبات القيم بل الأخلاق نسبية تتحدد وفق قناعات المجتمع فالقيم تتفاوت حقيقتها حسب وضع وزمن المجتمع وقناعات الفرد. من هنا فلا حاجة كبيرة للدين والموضوعات النسبية في المناهج والمناشط التعليمية. أهم محور في هذه الفلسفة أن الطريق لكسب المعرفة يكون بالممارسة الحسية ولا يتحقق بالمدارسة التأملية.
مهدت الفلسفة البراغماتية للتربية التقدمية (Progressivism) ويعتبرها البعض التطبيق التربوي لها. ظهرت هذه المدرسة في أمريكا في بداية القرن العشرين وأبرز روادها هو الفيلسوف والمربي الشهير: جون ديوي. نشطت الحركة التقدمية واكتسحت الساحة التربوية الأمريكية في الفترة ما بين 1920-1945م. دعت هذه الحركة الضاغطة إلى دعم العملية التعليمية بمزيد من الجهود الإنسانية والطاقات المتخصصة، والامكانات المتاحة. من الواضح أن الحركة التقدمية تجاوزت الجدل الفلسفي النظري وأنزلت الفلسفة من برج الجدل العالي إلى واقع الناس الفعلي. لفترة طويلة كانت الفلسفة تائهة في دهاليز المثاليات ولم تر نور العمل الإجرائي إلا قليلاً، وكثيرا ما كانت الأفكار تحتقن ثم تختنق في عروق الفلاسفة لأنها تغذت بالنظريات من دون أن تعرف طريقها إلى عالم التجارب.
جاءت المدرسة التقدمية كثورة عارمة على سلبيات النظام التعليمي التقليدي العقيم الذي يقوم على التمحور حول المعلم والكتاب المقرر وطرائق التعليم الجامدة. أكدت المدرسة التقدمية على الآتي:
1- الخبرة المباشرة مع البيئة المحيطة أفضل مناخ للتعلم. فلسفة التربية تسند إلى قاعدة أساسية وهي أن التعلم الفعال ينتج من خبرات تعليمية ممتعة قائمة على مبدأ الإبداع وحل المشكلات.
2-الاعتماد على الكتاب المدرسي والمنهج والتقوقع في إطاره لا يناسب المتعلمين إذ أن التعلم الجيد يجب أن يقوم على أساس مبدأ الحرية والمرونة والخبرة والشمول.
3- المعلم كالموجه الإداري الذي يتيح ويوفر الأجواء المناسبة للتعليم من خلال طرح الأسئلة وتوجيه اهتمامات المتعلمين إلى الميادين الإنتاجية.
4- مراعاة الفروق الفردية لكل متعلم بحيث يتعلم الطالب كيف يسأل عن البيئة المحيطة به ويستفيد منها وهذه من أهم المهارات الحياتية.
5-المدرسة عليها أن لا تنحصر في نفسها وعليها أن لا تنعزل عن المحيط الاجتماعي الخارجي الذي يحيط بالمدرسة واليوم ذهب بعض رواد المدرسة التقدمية إلى أبعد من أطروحات جون ديوي حيث اقترحوا: أن تكون جميع البرامج الدراسية من المواد التي يريد المتعلم دراستها ويرغب تعلمها ومن الواضح أن هذا التوجه الجديد عليه انتقادات كثيرة.
6- جميع العلوم والقيم نسبية متغيرة والمدارس يجب أن تركز على أسلوب حل المشكلات وأن تقوم بتزويد المتعلم بالمهارات التي تساعده على التغيير لا المعلومات التي قد تتغير في المستقبل.


الفلسفة الوجودية

تؤمن الفلسفة الوجودية Existentialism بالحرية الإنسانية المطلقة في الحياة وهي بالتالي ثورة حقيقية متواصلة على كل القيم المتوارثة وجميع الفلسفات السابقة. الوجودية "رؤية فلسفية للوجود الإنساني، ظهرت في أوربا – عقب الحرب العالمية الأولى (1914 – 1918 م) – في ألمانيا أولاً ثم في فرنسا" (عمارة، 2000 م، ص 282). لا يساورنا شك في أن الوجودية كنظرية وتطبيق ليست حركة جديدة بل جذورها في هذا المضمار ضارب في القدم وعندما تحررت أوربا من سلطة الكنيسة أصبح المفكر لا يخاف من نشر خواطره الخطيرة فاستغل البعض أجواء الحرية لنسف كل الحدود الدينية وجميع السدود المجتمعية. تنقسم هذه المدرسة إلى قسمين: القسم الديني المؤمن بالنصرانية، والقسم الملحد. القاسم المشرك بين القسمين أنهما يحاولان فلسفياً بيان ماهية الوجود الإنساني. الوجودية الملحدة هي المعروفة والأكثر شهرة في الثقافة العربية والعالمية ولقد تلقفها –للأسف- مجموعة غير قليلة من المسلمين ضمن سلسة الاختراق الثقافي الإيديولوجي، ونحن هنا سنتعرض لمرتكزات هذا القسم مع بيان مجمل للتطبيق التربوي. تلغي هذه الفلسفة خصوصيات الإنسان ككائن اجتماعي يتأثر بمعطيات المجتمع فلا يمكن أن يتغافل عن محيطه الذي يعيش فيه كما أن النظرة الوجودية تحرم الإنسان من الصلة الروحية بخالقه فلا تعطي أي وزن للمضامين الدينية.

يقوم هذا المذهب الذي نبت في أوربا على فكرة أساسية تنص على أن "الوجود الإنساني الذي هو الحقيقة اليقينية الوحيدة ... ولا يوجد شيء سابق عليها، ولا بعدها، وتصف الوجودية الإنسان بأنه يستطيع أن يصنع ذاته وكيانه بإرادته ويتولى خلق أعماله وتحديد صفاته وماهيته باختياره الحر دون ارتباط بخالق أو بقيم خارجة عن إرادته، وعليه أن يختار القيم التي تنظم حياته". "ترجع بذور مذهب الوجودية إلى الكاتب الدانمركي كيركا جورد 1813-1855م وقد نمى آراءه وتعمق فيها الفيلسوفان الألمانيان مارتن هيدجر الذي ولد عام 1889م، وكارك يسبرز المولود عام 1883م. وقد أكد هؤلاء الفلاسفة على أن فلسفتهم ليست تجريدية عقلية، بل هي دراسة ظواهر الوجود المتحقق في الموجودات" (البرغوثي، 2002 م، باختصار).

الفيلسوف الفرنسي جون بول سارتر (1905 - 1980 م) أكبر منظر لهذه المدرسة التي لا تقيم وزناً للدين والقيم الثابتة. انتشرت أفكاره في النصف الثاني من القرن العشرين وخاصة في ميدان القصة والشعر. من نتائج التحرر التام من أنظمة المجتمعات: الدعوة العلنية للإباحية الجنسية، وتسفيه الأديان، والاستهتار بالمبادئ العامة، وتقديس الإنسان، وقمع الحِس الجماعي، ونبذ مكارم الأخلاق. استغلت الحركة الصهيونية هذا المذهب الهدام لزعزعة النظام وتحقيق مآربها الضالة.
تظهر الملامح التربوية الرئيسية في الفلسفة الوجودية في النقاط التالية:
"تكون الفلسفة أكثر فائدة إذا بنيت على الحقيقة" (عبود، 2001 م، ص 467) كما يقول سارتر فالمعرفة الحدسية أساس الفلسفة الكلية.
الإنسان هو الغاية في الحياة. الحياة رحلة يبحث فيها الإنسان عن إجابة للأسئلة المحيرة كي يسعد ولا يستبد به الشك.
التربية بكل مناهجها التعليمية وأنشطتها الفصلية يجب أن تحقق ذاتية الفرد لا أهداف المجتمع.
التحرر من الأخلاق أساس السلوك البشري كله.
تشجيع الشك في كل المسلمات، وتمجيد العقل، والترحيب بالحوار بلا حدود.
لا تعترف الوجودية بالحق المطلق والفضائل الأخلاقية بل هي العدو اللدود للعقل وللوجود.
"تنكر الوجودية على المعلم استخدام العقاب أو التوبيخ أو الإذلال حتى لو كان الطالب مخطئاً لأن أهمية التربية ليست بحجم المادة التي يتعلمونها بل بمقدار أو بكيفية الاستفادة مما يتعلمون" (أبوجلالة والعبادي، 2001 م، ص 238).
المتعلم هو محور الحركة التعليمية وجميع الخبرات التثقيفية.
"المدرسة في رأي الفلاسفة الوجوديين مسئولة عن فتح المجال أمام التلاميذ للبحث والتدقيق في أي مجال يرغبونه" (علي، 2001، ص 317).
10. "لقد أجادت الوجودية استخدام الفن والأدب، بما في ذلك المسرح في نشر فلسفته" (عمارة، 2000 م، ص 282).
11. الجانب العملي المستمد من الواقع المادي هو الطريق المؤدي إلى صياغة الشخصية الإنسانية المؤمنة بذاتها، المستقلة عن غيرها. تهاجم الوجودية التعليم المهني والتخصصي إذا كان يقيد مستقبل الإنسان لأنه يقلل فرص الاختيار للعمل وهذا يخدم المجتمع لا الفرد.
يقول د. سعيد إسماعيل علي في كتابه فقه التربية "ولعل أهم إفادة يمكن أن تعطيها لنا دراسة التربية الوجودية أنها تدربنا على فن البحث عن السؤال لا الجواب، ذلك أن هذه مهارة نحن في أشد الحاجة إليها في مجتمعنا العربي المعاصر حيث تغمرنا من كل جانب إجابات الحضارات الغربية، فإذا عرفنا أن الفلاسفة الوجوديين في سبيل البحث عن السؤال يثورون على حالة هذه الحضارة الغربية الراهنة التي اهتمت بالأجوبة، لو عرفنا هذا معرفة جيدة، فمن المرجح أن نرفض هذه الإجابات ونبدأ في البحث عن السؤال الخاص بنا المميز لثقافتنا ولمجتمعنا الذي نريد له التطوير والنهوض" (ص 315).

لقد جاءت التربية الوجودية بعد مخاض طويل واضطراب كبير لتعالج الفوضى التي أصابت أوربا الصناعية بعد اشتعال الحروب الطاحنة وفشل الدين النصراني في إيجاد إجابة وافية واستجابة مقنعة لقضايا العصر. نجحت الوجودية في جوانب عديدة في توجيه سهام النقد للحضارة الغربية وتوجهاتها الفكرية. جاءت النظرية الوجودية لتحل المشكلات بمنهج الشك ولتبدد الحيرة في النفوس ولكن الأمر ازداد غموضاً واضطرابا فقام الغربيون بتفنيدها. الباحث المسلم لا يمكن أن يغض الطرف عن خلل وتحلل الفلسفة الوجودية في ميدان الاعتقاد والعمل لأنها من أخطر المذاهب التي تنخر جيل الشباب خاصة وتدفع بهم إلى هاوية الشرك، والقنوط، والعزلة فكيف تطمئن القلوب، وتقر النفوس؟ لا ريب أن الملحد الذي ينكر خالقه قد جحد دلالات العقل، وأنكر شواهد الفطرة، وأهمل مسلمات الحواس، وجهل الأخبار الصادقة المتواترة، وجميعها آيات بينات تشهد بوجود الخالق














آخر مواضيعي 0 علوم تجريبية
  رد مع اقتباس
قديم 17-Nov-2008, 13:48   المشاركة13
المعلومات

OMARAIMAR
Junior Member
 
الصورة الرمزية OMARAIMAR

OMARAIMAR غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 27688
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة:
المشاركات: 2
بمعدل : 0.00 يومياً
المستوى:

إرسال رسالة عبر Skype إلى OMARAIMAR

افتراضي

:930::930::930::930:الله يشملك:930::930::930::930:














آخر مواضيعي
  رد مع اقتباس
قديم 21-Nov-2008, 21:09   المشاركة14
المعلومات

houri
Junior Member
 
الصورة الرمزية houri

houri غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 29197
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة:
المشاركات: 11
بمعدل : 0.01 يومياً
المستوى:

إرسال رسالة عبر MSN إلى houri إرسال رسالة عبر Yahoo إلى houri إرسال رسالة عبر Skype إلى houri

افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة11:نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة11:نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة11:نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة11:نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة11:

thank you for evry thing
alah give you the pardes

alah save you..............................:013::013::013::9 63::963::963::963::987:














آخر مواضيعي
  رد مع اقتباس
قديم 21-Nov-2008, 21:11   المشاركة15
المعلومات

houri
Junior Member
 
الصورة الرمزية houri

houri غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 29197
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة:
المشاركات: 11
بمعدل : 0.01 يومياً
المستوى:

إرسال رسالة عبر MSN إلى houri إرسال رسالة عبر Yahoo إلى houri إرسال رسالة عبر Skype إلى houri

افتراضي

:004::004::004::004::004::004:
مـــــــــــشـــــــــكــ ــور














آخر مواضيعي
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع‎
رابط مباشر للموضوع :  
كود BB للمنتديات :  
كود HTML :  
طباعة الموضوع طباعة الموضوع إشترك في الموضوع إشترك في الموضوع إرسل الموضوع لصديق إرسل الموضوع لصديق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:59.

|
Subscribe

شبكة عالم الجزائر

↑ Grab this Headline Animator

Preview on Feedage: %D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1 Add to My Yahoo! شبكة عالم الجزائر Add to Google! شبكة عالم الجزائر Add to AOL! شبكة عالم الجزائر Add to MSN شبكة عالم الجزائر Subscribe in NewsGator Online شبكة عالم الجزائر
Add to Netvibes شبكة عالم الجزائر Subscribe in Pakeflakes شبكة عالم الجزائر Subscribe in Bloglines شبكة عالم الجزائر Add to Alesti RSS Reader شبكة عالم الجزائر Add to Feedage.com Groups شبكة عالم الجزائر Add to Windows Live شبكة عالم الجزائر
iPing-it شبكة عالم الجزائر Add to Feedage RSS Alerts شبكة عالم الجزائر Add To Fwicki شبكة عالم الجزائر Add to Spoken to You شبكة عالم الجزائر

Google Adsense Privacy Policy | سياسة الخصوصية لـ جوجل ادسنس

Contact Us | About Us

اخلاء مسئولية

 يخلى موقع عالم الجزائر | منتديات عالم الجزائر مسئوليته عن اى مواضيع او مشاركات تندرج داخل الموقع ويحثكم على التواصل معنا ان كانت هناك اى فقر موضوع - او مشاركة ) تتضمن اى انتهاك لحقوق الملكية الفكرية او الادبية لاى جهة - يقع عليها اى ضرر من اى شكل نتيجة استخدام الموقع بالتواصل معنا من خلال البريد الالكترونى التالى admin@dzworld.org .وسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة من مسح او تعديل هذه الفقرة ( موضوع او مشاركة ).

  جميع المشاركات المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع او ادارته وانما تعبر فقط عن راى كاتبها ويتحمل وحده فقط مسئوليتها تجاه اى جهة اخرى .

 إن مشرفي وإداريي منتدي عالم الجزائر بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة، فإنه ليس بوسعهم استعراض جميع المشاركات. وجميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية ( جنائية - قانونية ) عن مضامين المشاركات وان وجدت اى مخالفات على الجهة المتضررة التواصل مع ادارة الموقع لمسح او تعديل هذه المخالفات عن طريق البريد الالكترونى التالى admin@dzworld.org

أقسام المنتدى

أقسام منتدى الجزائر @ الترحيب والتهاني @ الأقسام العامة @ الجزائر الحبيبة @ العائلة والأسرة العربية @ السياحة فى الجزائر @ الطفل العربي @ منتدى الشريعة والحياة @ المنتدى العام @ قسم النقاش الجاد @ قصص و الشعر و الخواطر @ أقسام التقنية والتكنولوجيا @ منتدى البرامج الكاملة و الكمبيوتر @ هواتف الجوال @ منتدى تطوير المواقع والمنتديات @ قسم العاب الكمبيوتر و العاب الفيديو @ القسم الترفيهي @ الألغاز و النكت و الطرائـف @ منتدى غرائب وعجائب العالم @ الأقسام الإدارية @ قسم لحل المشاكل وأستقبال الإقتراحات @ أقســــام السينمـــا @ فلاش ديسك Flash Disk - MP3+MP4 @ منتدى المرأة @ المصمم الجزائري @ منتدى القنوات الفضائية - Satellite @ Forum Français @ المطبخ العربي @ قسم الرياضة العام @ طاقم الإدارة @ منتدى المحذوفات والمواضيع المكررة @ منتدى الشبكات والهارد وير @ قسم كرة القدم الجزائرية @ قسم كرة القدم الاسبانية @ قسم كرة القدم الايطالية @ قسم كرة القدم العالمية و العربية @ أقسام الرياضة @ أقسام التربية والتعليم @ منتدى بكالوريا 2011 Bac Algerie ( البرنامج الجديد ) @ منتدى بكالوريا 2011 Bac Algerie ( البرنامج القديم ) @ منتدى التعليم الثانوي @ منتدى التعليم المتوسط ، شهادة التعليم المتوسط 2011 Bem @ منتديات التعليم الابتدائي Enseignement primaire @ منتدى التربية و الثقافة والتعليم العام @ منتدى المسلسلات و الأفلام والمسرحيات @ عرض أفلام الأنمي والكارتون @ قسم ترجمة السينما العام @ أقسام الصوتيات والمرئيات @ طلبات الطلبة والأعضاء @ منتدى البحوث والمذكرات العام @ البحوث والمذكرات باللغات الأجنبية @ منتدى الأناشيد الإسلامية @ منتدى المحاضرات والدروس الدينية ( صوتيات ) @ منتدى مقاطــع الفيديــو العام @ طلبات الأعضاء فيما يخص مشاكل وأعطال الفلاش ديسك @ منتدى الطب والعلوم @ المكتبة العامة @ منتدى الافلام الوثائقية والعلمية @ قسم شعبة العلوم @ قسم شعبة الرياضيات والفيزياء @ قسم أدب وفلسفة @ قسم للغات الأجنبية @ قسم تسيير و اقتصاد @ منتدى الأخبار العام @ منتدى الجيش العربي @ المستوى التحضيري و الاولى ابتدائي 1AP @ الثانية ابتدائي 2AP @ الثالثة ابتدائي 3AP @ الرابعة ابتدائي 4AP @ الخامسة ابتدائي 5AP @ الاولى ثانوي 1As @ الثانية ثانوي 2As @ الثالثة ثانوي ( نهائي ) 3As @ الاولى متوسط 1am @ الثانية متوسط 2am @ الثالثة متوسط 3am @ الرابعة متوسط 4am شهادة التعليم المتوسط 2010 Bem @ أقسام الأسرة @ الأقسام العلمية والتعليمية @ منتدى آدم @ التنمية البشرية ( البرمجة اللغوية العصبية ) @ ركن الأشغال اليدوية والتجارب المنزلية @ الطيب البديل Alternative Medicine @ الطب النفسي Psychiatry @ قسم التاريخ و الجغرافيا @ منتدى التعليم العالي و البحث العلمي الشامل @ قسم العلوم القانونية والإدارية (الحقوق ) @ قسم التخصصات العلمية (الطب، البيولوجيا، البيطرة...) @ قسم علم النفس وعلم الاجتماع @ قسم التسيير والعلوم الاقتصادية والمحاسبة @ قسم الأدب العربي والعلوم الاسلامية @ قسم التخصصات التقنية (فيزياء، ميكانيك، كيمياء، إتصالات...) @ قسم جامعة التكوين المتواصل @ المدرسة العليا للأساتذة @ قسم معهد اللغات الأجنبية @ قسم المدرسة العليا للإدارة @ قسم المسابقات والامتحانات الوطنية @ قسم المسلسلات والمسرحيات والافلام العربية @ قسم المسلسلات والمسرحيات والافلام الأجنبية @ قسم المسلسلات و الأفلام والمسرحيات الهندية @ قسم المسلسلات والمسرحيات والافلام الاسيوية @ قسم السيارت والدرجات @ منتدى المسابقات العلمية الثقافية @ قسم اللهجات الجزائرية @ قسم العضوية المميزة VIP.PL1 الفضية @ قسم العضوية المميزة VIP.PL2 النحاسية @ قسم العضوية المميزة VIP.PL3 الذهبية @ تصحيح بكالوريا الجزائر 2011 @ منتدى التعليم عن بعد @ منتدى فلسطين في القلب @ منتدى تحضير بكالوريا 2011 Bac Algerie ( البرنامج الجديد والقديم ) @ منتدى اسرار وخفايا الكون @ الخيمة الرمضانية @ قسم العضوية المييزة والمدفوعة @ قسم مسابقة رمضان @ قسم اجوبة مسابقة رمضان @ الأخبار المصورة @ منتدى الاستشارات القانونية والإدارية @ منتدى التحضير بكالوريا 2011 @ منتدى الكروشي والتريكو الخياطة والتطريز @ منتدى البيت والترتيب والديكور @ قسم المتعامل جازي Djezzy GSM @ قسم المتعامل موبيليس Mobilis GSM @ قسم المتعامل نجمة Nedjma GSM @ قسم المال والأعمال @ منتدى الفوركس @ منتدى البنوك الالكترونية @ منتدى التسوق من الانترنت @ منتدى الشركات الربحية المجانية @ منتدى الربح من موقعك @ سيرفر viper الخاصـ بـ dzworld.org  @ سيرفر VIPER المجاني الخاص بالأعضاء النشطين @ منتدى التحضير بكالوريا 2013 @ العيادة النفسية @ احكي بدون خجل @ قسم طلبات الإشراف @ منتدى طلبات الإشراف @ AFLATONIA @ World history @ Psychology @ Music @ A piece of me & a piece of you? @ ناس الخير @ ناس الخير تيارت @