معجبوا dzworld.org

المواضيع: , المشاركات: , الأعضاء:
المتواجدون الآن:

العودة   شبكة عالم الجزائر > أقسام التربية والتعليم > منتدى التعليم العالي و البحث العلمي الشامل > قسم التسيير والعلوم الاقتصادية والمحاسبة
الملاحظات

قسم التسيير والعلوم الاقتصادية والمحاسبة منتدى التسيير والعلوم الاقتصادية والمحاسبة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-Oct-2010, 18:50   المشاركة1
المعلومات

hizoka
Senior Member
 
الصورة الرمزية hizoka

hizoka غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 1441
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 4,723
بمعدل : 1.90 يومياً
الجنس: ذكر




Iــ مفهوم التغيير التنظيمي:
I-1- تعريف التغيير التنظيمي:
تعددت التعاريف التي تناولت التغيير التنظيمي حيث سنحاول استعراض جملة من المعاني التي أوردها المختصون والباحثون والكتاب لمصطلح التغيير التنظيمي، ولكن قبل ذلك سنقوم بتوضيح مصطلح التغيير منفردا وهذا من عدة جوانب .
I-1-1: تعريف التغيير التنظيمي في القرآن الكريم :
لقد ورد ذكر مفهوم التغيير في القرآن الكريم في أربعة مواضع، ففي سورة الأنفال ورد قوله تعالى: >.(1)
وفي سورة الرعد قال تعالى:>.(2)
حيث كان المعنى في هاتين الآيتين أن التغيير يأتي من داخل الإنسان وبرغبته في ممارسة النواحي الإيجابية أو السلبية، ولقد اجمع غالبية من بحث في هذا الموضوع على أن التغيير يأتي أولا من داخل النفس لتحقيق ما يريد الإنسان وهذا ما يدل ويؤكد على إعجاز القران الكريم.
أما في سورة النساء فقد ورد في قوله تعالى:> .(3)
حيث يظهر لنا في هذه الآية أن الإنسان يستطيع التغيير من خلال ما يقوم به من ممارسات لما يجري حوله إذا أراد ذلك.
وأخيرا في قوله تعالى في سورة محمد:>.(1)
ففي هذه يتضح أن هناك أمورا ثابتة لا يمكن تغييرها لأنها من سنن الله سبحانه وتعالى.(2)
:2 -1-iتعريف التغيير لغة:
ورد في معجم الوسيط تعريف التغيير على النحو التالي:
غيّر الشيء أي بدله بغيره أو جعله على غير ما كان عليه ويقال غيرت دابتي وغيرت داري أي بنيتها بناءا غير الذي كان.وغيّر فلان عن بعيره أي حط عن رحله وأصلح من شانه.(3)
3- 1- i : تعريف التغيير عند بعض علماء الإدارة:
لم يتفق العلماء والمختصون على تعريف واحد للتغيير سواء كانوا علماء إدارة أو اجتماع أو نفس أو تربية أو غيرهم إلا أن هناك نقاط التقاء في مفاهيمهم لهذه العملية حيث ذكروا هذه المفاهيم على الوجه التالي:
(4)
كما يعرف التغيير التنظيمي على أنه:>.(5)
وفي تعريف آخر للتغيير التنظيمي يشير إلى أنه:>.(1)
ويعرف"بيكار"التغيير التنظيمي بأنه :>.(2)
ويعرفه"جيسون"بأنه :>.(3)
أما "علي السلمي" فيعرف التغيير التنظيمي بأنه:>.(4)
ويعرفه مصطفى عشوي بأنه:>.(5)
كما يعرف التغيير التنظيمي على أنه:>.(6)
وتجدر الإشارة إلى أن هناك فرق بين التغير التنظيمي والتغيير التنظيمي، فالتغير التنظيمي هو ظاهرة طبيعية ومستمرة في حياة المنظمات وتحدث دون تخطيط مسبق فهي تلقائية وعفوية، قد تنجم تحت تأثير التغيرات البيئية أو المناخية ذات الصلة بمدخلات المنظمة، أو بعملياتها أو بمخرجاتها. أما التغيير التنظيمي فهو تغير موجه وهادف يسعى إلى تحقيق التكيف البيئي (الداخلي والخارجي)، بما يضمن التحول إلى حالة تنظيمية أكثر قدرة على حل المشاكل .وبذلك تم ربط التغير بالمنظور الواسع في بيئة المنظمة الخارجية، اما التغيير فقد تم ربطه بالمنظور الضيق في البيئة الداخلية للمنظمة.(1)
: 2 - i أهمية التغيير التنظيمي:
يمكن إبراز أهمية التغيير التنظيمي من خلال النقاط التالية: (2)
ـ إلقاء الضوء على العيوب والثغرات القائمة، التي يتسم بها الأداء الحالي للمنظمة.
ـ تصميم مقاييس واضحة للتقييم.
ـ معرفة أقسام ومجالات المنظمة التي تعاني من ضعف القدرة على المنافسة مع مثيلاتها في المنظمات الأخرى المشابهة.
ـ معرفة مواضع القوة في المنظمة معتمدا على أراء وشهادات من العاملين في المنظمة وعملائها المهمين والمساهمين فيها (أصحاب أسهم)، سواء السابقون أو الحاليون.
ـ تجميع معلومات عن أخطاء المنظمة، وخبراتها الفاشلة سواء الحالية الو السابقة، والفرص الضائعة التي لم تستفد منها أو تحسن استغلالها.
ـ تجميع معلومات عن ما يشهده السوق من جوانب تطوير ،سواء في المجالات الصناعية أو التكنولوجية أو الاقتصادية والتي يمكن آن تسهم ايجابيا ويكون لها دورا فعالا فيما سوف يتم في المنظمة من تغيير.
كما أنه يعتبر مواكبة للتطورات و التغيرات والمستجدات وتماشيا مع الظروف والمسلكيات السائدة في العالم.
Iiـ أهداف وأنواع التغيير التنظيمي:
Iiـ1ـ أهداف التغيير التنظيمي:
إن عملية التغيير التنظيمي لا تأتي بطريقة عفوية وارتجالية وإنما تكون عملية هادفة ومدروسة ومخططة، ومن أهداف برامج التغيير التنظيمي ما يليالتغيير التنظيمي3)
ـ زيادة مقدرة المنظمة على التعامل والتكيف مع البيئة المحيطة بها وتحسين قدرتها على البقاء والنمو.
ـ زيادة مقدرة المنظمة على التعاون بين مختلف المجموعات المتخصصة من أجل إنجاز الأهداف العامة للمنظمة.
ـ مساعدة الأفراد على تشخيص مشكلاتهم وتحفيزهم لإحداث
التغيير والتطوير المطلوب.
ـ تشجيع الأفراد العاملين على تحقيق الأهداف التنظيمية وتحقيق الرضا الوظيفي لهم.
ـ الكشف عن الصراع بهدف إدارته وتوجيهه بشكل يخدم المنظمة .
ـ بناء جو من الثقة والانفتاح بين الأفراد العاملين والمجموعات في المنظمة.
ـ تمكين المديرين من إتباع أسلوب الإدارة بالأهداف بدلا من أساليب الإدارة التقليدية.
ـ مساعدة المنظمة على حل المشاكل التي تواجهها من خلال تزويدها بالمعلومات من عمليات المنظمة المختلفة ونتائجها.
وبالإضافة إلى ما سبق يمكن إدراج ما يليالتغيير التنظيمي1)
ـ تغيير سلوكيات الأفراد العاملين بالمنظمة لتنسجم مع التغيرات التي حدثت في الظروف المحيطة بالمنظمة. مثل الانتقال من العمل الفردي إلى تشجيع العمل الجماعي في شكل فرق عمل جماعية.
ـ تطوير إجراءات العمل في المنظمة بشكل يساعد على تبسيطها وأدائها في أقل وقت ممكن.
ـ زيادة قدرة الأفراد على المواجهة الصريحة وإظهار المعلومات بدلا من إخفائها، وزيادة صراحة الأفراد عند اتصالهم ببعض.
ـ زيادة دافع الأفراد للعمل وذلك باستخدام نظام حوافز فعال .
ـ تغيير الأنماط القيادية في المنظمة من أنماط بيروقراطية إلى أنماط مهتمة بالعاملين وبمشاركة العاملين في
اتخاذ القرارات.
ـ زيادة قدرات الأفراد على الرقابة الذاتية والتوجيه الذاتي داخل إطار المنظمة.(2)

ii-2- أنواع
التغيير التنظيمي:
يتطلب نجاح عملية التغيير فهما لطبيعة التغيير وأنواعه فهناك عدة أنواع من التغيير حسب المعيار المستخدم في التصنيفالتغيير التنظيمي1)
:1-2-iiالتغيير الشامل والتغيير الجزئي:
إذا اعتمدنا على درجة شمول
التغيير معيارا لاستطعنا أن نميز بين التغيير الجزئي الذي يقتصر على جانب واحد أو قطاع واحد كتغيير الآلات والأجهزة، والتغيير الشامل الذي يشتمل على كافة أو معظم الجوانب والمجالات في المنظمة. والخطورة في التغيير الجزئي أنه قد ينشئ نوع من عدم التوازن في المؤسسة بحيث تكون بعض الجوانب متطورة والأخرى متخلفة مما يقلل من فعالية التغيير. فعلى سبيل المثال يحتاج تغيير أدوات الإنتاج إلى تغيير في عمليات الإنتاج وأساليب التسويق وتدريب العاملين... .
Ii-2-2: التغيير المادي والتغيير المعنوي:
إذا أخدنا موضوع التغيير أساسا لأمكن التمييز بين التغيير المادي (مثل التغيير الهيكلي والتكنولوجي). والتغيير المعنوي (النفسي والاجتماعي)، فعلى سبيل المثال قد نجد أن بعض المنظمات لديها معدات وأجهزة حديثة ولكن أنماط سلوك العاملين وأساليب العمل فيها تقليدية. وهذا النوع من التغيير شكلي وسطحي وغير فعال.
Ii -2-3: التغيير السريع والتغيير التدريجي:
يوجد تقسيم آخر لأنواع التغيير حسب سرعته وهو يشمل التغيير السريع والتغيير البطيء. وعلى الرغم من أن التغيير التدريجي بطيء يكون عادة أكثر رسوخا من التغيير السريع المفاجئ، إلا أن اختيار السرعة المناسبة لإحداث التغيير يعتمد على طبيعة الظروف.
4 - 2 – ii :التغيير المخطط والعشوائي:
التغيير المخطط هو إجراء إداري يهدف إلى تعديل أو إضافة أو حذف في العناصر الأساسية للمنظمة وفقا لتدبير وتقدير محددين لكلفة التغيير ومتطلباته من جهة والفوائد التي يمكن الحصول عليها نتيجة لهذا التغيير من جهة أخرى. أما العشوائي فهو التي تقوم به بعض المنشآت كإجراءات الفعالية أو ردود أفعال لمعالجة حالات مفاجئة وطارئة كالتغييرات في عناصرها نتيجة لضغوط خارجية مما يسفر عنه نتائج غير مطلوبة وضارة. (1)
- iiiمجالات وأسباب التغيير التنظيمي:
Iii-1- مجالات التغيير التنظيمي:
فيما يلي أهم المجالات التي يمكن للمنظمة إحداث التغيير فيهاالتغيير التنظيمي2)
iii-1-1: تغيير رسالة المنظمة و/أو أهدافها وإستراتيجياتها:
تتناول رسالة المنظمة غرضها الرئيسي ومجال نشاطها وأنواع منتجاتها والسوق التي تخدمها. إن تغيير هذه الرسالة يجب أن يتم مواكبة للمتغيرات التي قد تهيئ فرصا تتطلب استغلالها بإضافة نشاط جديد، أو قد تفرض قيودا يتعين معها إلغاء أو تحجيم نشاط أو أكثر. ومن الطبيعي أن تغيير الرسالة يرتب تغييرا تابعا في الأهداف المتفرعة عن الرسالة والمترجمة لها، ومن ثم في الإستراتيجيات، باعتبارها مناهج تتبع لبلوغ الأهداف .
Iiiـ1ـ2ـ الهيكل التنظيمي:
إن
التغيير في الهيكل التنظيمي للمنظمة قد يأتي كنتيجة لتغيير الرسالة أو النشاط أو الأهداف أو للتغيير في التكنولوجيا أو خصائص العمالة ... . وهكذا قد يتعين مثلا إنشاء أو إلغاء وحدات تنظيمية أو التغيير في خطوط الاتصال أو اللجان، أو في هيكل السلطة/المسؤولية بحيث تتجه نحو تكافئها، وتغيير في اختصاصات الوحدات التنظيمية أو في المسميات الوظيفية... .
Iiiـ1ـ3ـ التكوين المالي:
قد يرتبط التغيير في الهيكل التنظيمي بإعادة التكوين المالي, استجابة لاقتناص فرص سوقية تتطلب زيادة حجم النشاط ومن ثم رأس المال وحيث يتعين طرح أسهم جديدة، أو إدخال شريك جديد أو أكثر، أو تكوين مشروع مشترك. كذلك قد يتطلب الأمر ـ في الوضع العكسي ـ خفض رأس المال استجابة لضغوط انكماشية بفعل متغيرات اقتصادية أو تنافسية أو غيرها.
هذا بالإضافة إلىالتغيير التنظيمي1)
iii -1-4: السياسات والقواعد الحاكمة للعمل:
يتطلب
التغيير في ظروف وبيئة عمل المنظمة إحداث تغيير في سياسات وقواعد العمل بها، سواء باستحداث قواعد جديدة أو تطوير السياسات والقواعد الحالية لتكون أكثر مرونة وأقل مركزية.
Iii-1-5: التكنولوجيا:
يفرض التقدم التكنولوجي، خاصة تكنولوجيا المعلومات ضرورة تغيير التكنولوجيا المستخدمة في المنظمة، وقد تكون هذه التغييرات بسيطة لا تتعدى الاستعانة بالحاسبات الآلية في أداء بعض الأعمال أو تكون تغيرات أساسية تشمل المنظمة ككل.
Iii -1-6: نظم العمل:
قد يتطلب التغيير في ظروف وبيئة عمل المنظمة إحداث تغيير بنظم العمل في المنظمة، وذلك من خلال تبسيط تطوير إجراءات ومسؤوليات العمل والصلاحيات والسلطات، وأنظمة المتابعة وتقييم الأداء، ونظم التحفيز وغيرها من الأنظمة الداخلية. بغرض تخفيض الوقت والتكلفة، وزيادة الكفاءة والفعالية التنظيمية .
Iii-1-7: الموارد البشرية:
يمكن أن يؤدي التغيير في بيئة عمل المنظمة إلى ظهور الحاجة إلى التغيير في هيكل الموارد البشرية بإضافة أفراد جدد يتمتعون بمهارات وقدرات جديدة، أو الاستغناء عن بعض الأفراد، أو العمل على تغيير وتطوير مهارات واتجاهات وسلوكيات الأفراد الموجودين بالتنظيم، أو بما يتوافق مع الأدوار الجديدة المطلوبة منهم.
Iii-1-8: الفلسفة العامة للمنظمة:
وهي التي تمثل منظومة القيم العامة التي تضفي على المنظمة خصوصيتها، كما تمثل الإطار المعياري الذي يحكم حركة المنظمة وحركة عناصرها ويوجه هذه الحركة ويضبطها.(2)
-2-iii أسباب التغيير التنظيمي:
يمكن تلخيص الأسباب التي تدفع المنظمات إلى إحداث تغيير في أجزائها لوجود تغيرات ومشاكل محيطة بها. ويمكن تقسيم هذه المشاكل والتغيرات إلى تغيرات خارجية وتغيرات داخلية:
:1-2-iii التغيرات الخارجية:
وهي تغيرات في البيئة الخارجية المحيطة بالمنظمة ومن ضمن هذه التغيرات والمشاكل الخارجية ما يليالتغيير التنظيمي1)
ـ زيادة حدة المنافسة في السوق، ولجوء المنافسين إلى طرق ووسائل تهدد مكانة المنظمة في السوق.
ـ
التغيير السريع في الأساليب الفنية (التكنولوجية )المحيطة، والتهديد بتقادم سلع وخدمات المنظمة .
ـ التغيرات السياسية والاقتصادية والقانونية في المجتمع، مثل:التحولات الاقتصادية اتجاه الرأسمالية والاشتراكية، والتغيرات في قوانين النقد والضرائب والتصدير والاستيراد والتغيير في الموارد الاقتصادية للدولة وغيرها.
ـ التغيرات في هياكل القيم الاجتماعية مثل قيم التعليم، والفروق بين الأجيال وتطلعات الشباب، وقيم الزواج والتحرر، وعمل المرأة.
ـ حدوث تغير في رغبات المستهلكين وأذواقهم ودخولهم.(2)
-2-iii2: التغيرات الداخلية:
تواجه المنظمة من الداخل تغيرات حادة تؤثر في مصيرها ومن هذه التغيراتالتغيير التنظيمي3)
ـ التغيرات في الآلات والمنتجات وخطوط الإنتاج وغيرها من الأساليب الفنية .
ـ التغيرات في الأساليب والإجراءات ومعايير العمل .
ـ التغيرات في هياكل العمالة والوظائف وعلاقات العمل.
ـ التغيرات في وظائف الإنتاج والتسويق، التموين والأفراد.
ـ التغيرات في أساليب التخطيط والتنظيم والتنسيق والرقابة.
ـ التغيرات في علاقات السلطة والمسؤوليات والمركز والنفوذ.
إن هذه التغيرات تحكم على المنظمات بضرورة التكيف والتغيير، وتواجه المنظمات المتحجرة والجامدة، وغير القادرة على التصرف حيال التغيرات المحيطة بمصير قاتم من التخلف والتقادم.
آليات تطبيق
التغيير التنظيمي وعوامل نجاحه: -iv
آليات تطبيق التغيير التنظيمي:-1-iv
مبادئ تطبيق التغيير التنظيمي:-1-1-iv
حدد العالم" قرينر" مجموعة من المبادئ التي تساعد أي منظمة على التعامل مع التغيير بكفاءة وفعالية. وقد صنفها في ثلاث مجموعات وجد أن جميعها تعتمد على القوة، وهذه المبادئ هي:
أ- مبدأ السلطة من جانب واحد:
ويقوم هذا المبدأ على القوة الوظيفية والرسمية التي يتمتع بها المسؤولون حيث يقومون وحدهم باقتراح التغيير والتغييرات من خلال ممارسة ثلاثة أساليب من القوة الرسمية والوظيفية وهيالتغيير التنظيمي1)
* أسلوب المرسوم أو القرار:
حيث يقوم المدير أو المسؤول بإعلان
التغيير الذي سوف يتم وتحديد الأدوار والواجبات التي يجب أن يقوم بها المرؤوسون. يعتبر هذا الأسلوب أحادي الجانب في إحداث التغيير ومثال ذلك أن يقوم أحد المديرين بمطالبة الموظفين بانجاز جميع مطالبات التأمين على الحوادث التي تمت في أسبوع مضى في غضون 24 ساعة من بداية الأسبوع التالي, والموظف الذي لا يقوم بذلك سوف يحاسب على ذلك عند تقويم أدائه.
* أسلوب الإحلال أو التبديل:
ويقوم هذا المبدأ استخدام المدير أو المسؤول لسلطته التي يستمدها من وظيفته في تبديل الوظائف والأدوار التي يقوم بها الموظفون أو المرؤوسون لاعتقاده أن هذا التغيير سوف يؤدي إلى تحسين أداء المؤسسة وغالبا ما يتم إحداث هذا التبديل من قبل المدير أو المسؤول دون مشورة المرؤوسين.


* أسلوب تبديل علاقات العمل ضمن الهيكل التنظيمي:
يقوم هذا الأسلوب على أساس قيام المدير بتبديل علاقات العمل التي يحتاجها الموظفون لانجاز الأعمال الجديدة في ظروف معينة بدلا من إصدار القرارات أو التبديل في وظائف المرؤوسين.و الافتراض في هذا الأسلوب هو أن تغيير العلاقات التي تحكم الموظفين سوف تؤدي إلى إحداث التغيير الإيجابي سواء في السلوك أو الإنتاج.
ب- مبدأ مشاركة المرؤوسين:
يقوم هذا المبدأ على أساس أن المرؤوسين لديهم سلطة للقيام بالأعمال ولكن يجب استخدامها بحذر فإذا كانت المنظمة لديها مرؤوسين ذو قدرات عالية, فان الافتراض يقول أنه لابد من مشاركتهم عند اتخاذ القرارات المهمة ذات الصلة بالتغيير, ويمكن توظيف هذا المبدأ من خلال الأساليب التاليةالتغيير التنظيمي1)
* أسلوب القرارات الجماعية :
ويقوم هذا الأسلوب على فكرة مشاركة المرؤوسين في عملية اختيار بديل العمل الأنسب من بين البدائل التي قام المديرون بتحديدها من قبل, أي أن المجموعة سوف تختار من تعتقد أو تؤمن بأنه البديل الأمثل للعمل, وهذا المبدأ يهتم بالخصوص على الموافقة الجماعية للمرؤوسين, وبناءا عليه يفترض أن يزيد الالتزام بالبديل الذي تم اختياره بسبب المشاركة الجماعية.
* أسلوب حل المشاكل بطريقة جماعية:
يتضمن هذا الأسلوب مناقشة المشاكل جماعيا، حيث أن المجموعة في هذه الحالة تمتلك نطاق أوسع
ليس فقط بالنسبة لعملية الاختيار والتحليل للمشاكل و المصاعب، بل أيضا لتطوير الحلول المناسبة لهذه المشاكل.




ج- مبدأ تفويض السلطة:
ويعتمد على تفويض السلطة للمرؤوسين للمشاركة في برنامج أو خطة
التغيير منذ لحظة الإعداد حتى مرحلة التطبيق و التنفيذ ولهذا المبدأ أسلوبان هماالتغيير التنظيمي1)
* أسلوب المناقشة الجماعية للحالة:
وفيه يقوم كل من الموظفين والمديرين بإجراء اللقاءات المفتوحة، لمناقشة الحالة المطلوب الوصول إلى حلها, مع الأخذ بعين الاعتبار جميع بدائل الحلول الممكنة، والهدف من هذه اللقاءات المفتوحة هو تحفيز الموظفين من خلال المشاركة الفعالة في حل مشاكل المنظمة والإدارة.
* أسلوب التدريب الجماعي:
ويهدف هذا الأسلوب إلى تدريب الموظفين في مجموعات صغيرة، لكي يصبحوا أكثر حساسية ومعرفة بالنسبة لسلوك الأفراد والمجموعات ذات العلاقة بالمشكلة، ويكون التركيز في هذا الأسلوب حول زيادة الإدراك الذاتي، لأننا نفترض أن
التغيير في الأنماط والعلاقات ينتج عن التغيير في الشخصية المتبادلة. والنتيجة المتوقعة من هذا التدريب هو تحسين الإدراك الذاتي, والذي يؤدي بدوره إلى تحسين العلاقات المتبادلة بين الأفراد، مما يترتب عنه تحسين الأداء.
عناصر تطبيق التغيير التنظيمي:-2-1-iv
يرى بعض العلماء أن أي عملية تغيير تتكون من ستة عناصر رئيسية ينصح كل من يتعامل مع التغيير دراستها والتعرف على كيفية التعامل معها, وتبدأ جميع هذه العناصر بحرف الميم, وقد أطلق عليها الدكتور "علي الحمادي" في كتابه التغيير الذكي اسم "الميمات الست" , رسمت بشكل سداسي سمي بـ "سداسي التغيير" وهذه العناصر هيالتغيير التنظيمي2)
أ- موضوع التغيير: أي الموضوع الذي يتناوله التغيير.
ب- المغير: وهو الذي يطالب بالعملية التغييرية وينادي بها، ويبدأ في ممارستها ويقودها، فهو الأساس الذي تقوم عليه عملية التغيير.
ج- المؤيد للتغيير: وهو الذي يؤيد ويقدم الدعم والمساعدة لعملية
التغيير من خلال المساهمة في ذلك أو المطالبة بها.
د- المحايد: وهو الذي لم يشكل رأيا أو يتبنى موقفا واضحا اتجاه العملية التغييرية.
ه- المقاوم: وهو الذي يرفض ويقاوم عملية التغيير, ويسعى إلى إفشالها والقضاء عليها أو تأخيرها وتشويشها وتشويهها.
و- مقاومة المقاومة: وهي الممارسات التي يقوم بها قادة التغيير ومؤيديه لترويض المقاومة أو إجهاضها والقضاء عليها.
ويمكن تمثيل ما سبق شرحه بالشكل السداسي التالي:
الشكل رقم (01): سداسي التغيير





المصدر: محمد بن يوسف النمران العطيات, مرجع سبق ذكره, ص: 101.
1-3- أساليب تطبيق التغيير التنظيمي:-iv
يتطلب التغيير التنظيمي جهودا مخططة شاملة على مستوى التنظيم وضرورة دعم الإدارة العليا له, وذلك باستخدام مناهج وأساليب ضرورية تدعم مفهوم التغيير وتساعد على إنجاحه, ومن هذه الأساليب ما يليالتغيير التنظيمي1)

أ- أساليب العلاقات الشخصية الداخلية: إن قدرة المنظمة على
التغيير يمكن أن تعتمد على قدرة أعضائها على الثقة ببعضهم البعض عندما تحصل التغيرات. وتتحدد أساليب وطرق تنمية العلاقات الشخصية الداخلية فيما يلي:
* تدريب الحساسية: يظهر هذا الأسلوب عادة في الجماعة الصغيرة, ومن أحد معانيه تعزيز الثقة وتنمية العلاقات الإنسانية, ويمكن تعريفه بأنه طريقة لتنمية العلاقات الشخصية الداخلية التي تصمم لمساعدة الأفراد ليكونوا عارفين ومدركين لأنفسهم لتأثير الآخرين فيهم.
* بناء الفريق: تتحدد مراحل بناء الفريق فيما يليالتغيير التنظيمي1)
- تحديد مشكلة
التغيير التنظيمي.
- المشاركات الكاملة في تشخيص المشكلة.
- تعريف وتحديد عوامل المشكلة.
- التعليق على الحلول المقترحة.
- اختيار الحلول التي تم تحديدها للمشكلة.
- التنفيذ الفعلي لحلول المشكلات, وزيادة قدرة الفريق على الاستجابة للتغيرات المستقبلية.
*حل الصراع داخل الجماعة: إن تنمية الثقة وتماسك الفريق أشياء مرغوبة, غير أنها قد لا تكون كافية لتحقيق التغيير التنظيمي الشامل. إن التغييرات الرئيسية قد تتطلب تعاون جماعات تنظيمية عديدة مثل التسويق والإنتاج والشؤون المالية, لأن الصراعات حول الفوائد الذاتية يمكن أن تنمو بين الجماعات, وهذه الصراعات يمكن أن تسبب مقاومة للتغيير. وهناك عدة طرق أو أساليب لتخفيض حدة الصراعات داخل الجماعات وهي:
- تجارب بناء الفريق التي تضم أعضاء من فرق الصراع.
- تعاقب الموظفين بين الجماعات لتسهيل الفهم المتبادل.
- التأكيد على المشاركة المتبادلة بين المدير والمرؤوسين في الأهداف التي تتطلبه تعاونا بين الجماعات.
- تغيير هيكل المنظمة لزيادة التفاعل والاتصالات بين الجماعات.
إن تدريب الحساسية وبناء الفريق يؤديان إلى تعزيز الثقة بين الأفراد وتنمية مهارات العلاقات الإنسانية بينهم مما يؤدي إلى رفع الروح المعنوية وبالتالي تحسين الأداء وزيادة كفاءتهم في العمل, كما أن حل الصراع داخل الجماعة يحد من اهتمام الأفراد بمصالحهم الذاتية وذلك من خلال التأكيد على المشاركة بين المدير والمرؤوسين, وأيضا زيادة التفاعل والاتصالات بين الجماعات مما يؤدي الى الحد من مقاومة التغيير تحسين أداء الأفراد لتحقيق الأهداف.
ب- أساليب التطوير التنظيمي: هناك عدة أساليب لتحقيق التغيير التنظيمي, وهذه الأساليب تغير هيكل المنظمة, طبيعة الموظفين, مهامهم والأهداف المهمة, ومن تم تدفع الأفراد لتغيير العلاقات الشخصية الداخلية, ومن أهم الأساليب المعروفة في التطوير ما يلي:
* الإدارة بالأهداف: وهي أسلوب له دور كبير في عملية التخطيط التي تمت دراستها سابقا, وتحدد خطوطها الهيكلية على النحو التاليالتغيير التنظيمي1)
- مشاركة جماعة العمل.
- مشاركة المدير مع المرؤوسين.
- تحديد أهداف النمو.
- تحديد قياسات الانجاز.
- المراجعة, التقييم وإعادة الدورة.
* الإثراء الوظيفي: وهو محاولة إعطاء الموظفين المتعة في ممارسة العمل وجعلهم أكثر استجابة للمتغيرات, فإذا لم يكونوا مستمتعين بعملهم فإنهم لن يستجيبوا للتغيير المهم الذي تعرضت له المنظمة. ويتم الثراء الوظيفي من خلال:
- تخطيط العمل .
- أداء العمل.
- تقييم الأداء أو الانجازات.
فالمدير هو الذي يقوم دائما بتخطيط وتصميم العمل وتقييم الأداء. والموظف ينفذ ويقوم عادة بأداء العمل حسب تعليمات المدير. فالإثراء الوظيفي يشتمل على إعادة تصميم مهام الموظفين لكي يكون لديهم مسؤوليات لتخطيط وتصميم تقييم نشاطات العمل.
مراحل تطبيق
التغيير التنظيمي:-4-1- iv
وفقا لنموذج " كارت ليفن" لتحليل عملية التغيير, سوف نرى أن عملية التغيير التنظيمي في أي منظمة تمر بثلاثة مراحلالتغيير التنظيمي1)
أ.- مرحلة التحلل والتخلي عن أسلوب الإدارة القديم:
وهي تمثل المرحلة الأولى حيث لابد إن تشجع الإدارة خلال هذه المرحلة العاملين على تدني أنماط وسلوكيات تتماشى مع أهداف المنظمة لإحداث عملية
التغيير التنظيمي، وخلال هده المرحلة لابد إن تقوم الإدارة بتشخيص القوى الدافعة لعملية التغيير، حيث يتم التعرف على الفوائد المتوقعة من عملية التغيير وكذلك الآثار المحتملة لهذه العملية. وتلعب القيادة الإدارية دورا رئيسيا في توضيح الرؤية وتحديد الأهداف التي يراد تحقيقها من خلال تبني عملية التغيير، فتقوم القيادة الإدارية بإقناع العاملين في مختلف المستويات الإدارية بأهمية التغيير للمنظمة والعاملين. ويتوقف نجاح عملية التعيير التنظيمي واستمرارها على قناعة القيادات الإدارية ورغبتها في تبني عملية التغيير.
ب- مرحلة إحداث التغيير:
وتمثل سلسلة من التغيرات المتعلقة برؤية وأهداف وإستراتيجية المنظمة وهياكلها التنظيمية. وخلال هذه المرحلة تحدد المنظمة أولوياتها في إحداث التغيير التنظيمي والتي قد تشمل احد العناصر التالية:
_ الهياكل التنظيمية.
_ الموارد البشرية.
_ العمليات والإجراءات والمهام.
وذلك من خلال التشخيص المتعمق للمشاكل وتحديد البدائل الممكنة، ويعتقد "كيرت ليفن" ان بعض خبراء التغيير الذين يدخلون هذه المرحلة بصورة سريعة رغبة في تحقيق التغيير غالبا ما ينتهون الى الفشل بسبب عدم شعور المتأثرين بالتغيير بالحاجة إليه.
جـ- مرحلة تثبيت التغيير( الاستقرار)التغيير التنظيمي1)
وتمثل المرحلة الأخيرة في عمليات التغيير، حيث يسعى الخبراء إلى الاستقرار والمحافظة على ما تم التوصل إليه من تطوير تعديل ( في السلوك أو الاتجاهات أو الأساليب) وخلق الظروف المناسبة لذلك. ويمكن القول إن أي خلل في هذه المرحلة سوف ينتج عنه التخلي عما تم التوصل إليه من تغيير.
كما يقترح "الدرة" نموذجا لإدخال
التغيير للمنظمات ويتكون من المراحل التاليةالتغيير التنظيمي2)
- معرفة مصادر التغيير.
- تقدير الحاجة إلى التغيير.
- تشخيص مشكلات المنظمة.
- التغلب على مقاومة التغيير.
- تخطيط الجهود اللازمة للتغيير.
- وضع استراتيجيات التغيير.
- تنفيذ الخطة خلال فترة معينة.
- متابعة تنفيذ الخطة ومعرفة نواحي القوة والضعف فيها.
Iv – 2 – عوامل نجاح برامج
التغيير التنظيمي:
أخيرا وحتى تكون برامج التغيير ناجحة ينبغي توافر عوامل معينة تتيح للقائمين على برامج التغيير في المنظمات فرص النجاح في جهودهم واهم هذه العوامل نذكرالتغيير التنظيمي3)
- دعم وتأييد القادة الإداريين لجهود
التغيير مما يضمن له الاستمرارية وتحقيق النتائج.
- توفر المناخ العام الذي يقبل التغيير ولا يعارضه.
- وجود خبراء أو وكلاء تغيير يمتلكون مهارات فكرية وإنسانية وفنية ترتبط بالتغيير، وقد يكون خبراء التغيير من داخل المنظمة أو خارجها.
- إشراك الأفراد والجماعات الذين سيتأثرون بالتغيير في رسم أهدافه والتخطيط له وتنفيذه.
- شرح وتوضيح دوافع وأسباب التغيير للأفراد العاملين.
- بيان الفوائد المادية والمعنوية التي ستترتب على عملية التغيير للأفراد العاملين.
- عدم إغفال دور التنظيمات غير الرسمية لما لها من تأثير على سلوك الأفراد.
- معرفة مصادر التغيير ومراكزه.
- تشخيص عوامل مقاومة التغيير ومراكزه.
- توفر الموارد البشرية والمادية والفنية التي تهيئ للتغيير وتساعد على تنفيذه.
خلاصة
وخلاصة القول أن عملية التغيير في المنظمة هي عملية مستمرة لحل مشاكلها وزيادة قدرتها على تحقيق أهدافها المحددة، ومن هنا تبرز أهمية وحاجة المنظمة إليه. وهذه العملية لا تأتي بطريقة عفوية وارتجالية وإنما تكون عملية هادفة ومدروسة وتكون في عدة مجالات سواء على مستوى الهيكل التنظيمي أو المورد البشري...الخ وهناك عدة أسباب تدعو وتحتم على المنظمة احدات التغيير وهده الأسباب يمكن إجمالها في التغيرات الداخلية والخارجية، وتقوم بإتباع مجموعة من المبادئ التي تساعدها على التعامل مع هذا التغيير وهي مبدأ السلطة من جانب واحد، مبدأ المشاركة ومبدأ تفويض السلطة.
وعملية التغيير في أي منظمة تمر بعدة مراحل.وغاليا يكون للتغيير التنظيمي أثار مترتبة عنه، قد تكون ايجابية أو سلبية أو يكون الاثنان معا فتصاب المؤسسة بحالة عدم الاتزان وتحدث المقاومة لذلك التغيير سلبا أو إيجابا. وهو الموضوع الذي سنتناوله في الفصل الثاني.


`RiW`I`ai.i.` `RiW`IiP`i.iSi.















آخر مواضيعي 0 كتب و مذكرات تخرج تخصص انتاج حيواني
0 تحميل كتاب Le complexe fraternel
0 جدور لقب قشيد
0 طلب مساعدة من طلبة البيطرة
0 ارجوا من اهل مستغانم اجابتي على سؤالي
0 ماجستار الغرب 2010-2011 جميع التخصصات
0 أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
0 ذكريات الطفولة دخول اكثر من 18 سنة
0 ارجو المساعدة
0 بحث السنة الثانية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع‎
رابط مباشر للموضوع :  
كود BB للمنتديات :  
كود HTML :  
طباعة الموضوع طباعة الموضوع إشترك في الموضوع إشترك في الموضوع إرسل الموضوع لصديق إرسل الموضوع لصديق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 19:41.

|
Subscribe

شبكة عالم الجزائر

↑ Grab this Headline Animator

Preview on Feedage: %D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1 Add to My Yahoo! شبكة عالم الجزائر Add to Google! شبكة عالم الجزائر Add to AOL! شبكة عالم الجزائر Add to MSN شبكة عالم الجزائر Subscribe in NewsGator Online شبكة عالم الجزائر
Add to Netvibes شبكة عالم الجزائر Subscribe in Pakeflakes شبكة عالم الجزائر Subscribe in Bloglines شبكة عالم الجزائر Add to Alesti RSS Reader شبكة عالم الجزائر Add to Feedage.com Groups شبكة عالم الجزائر Add to Windows Live شبكة عالم الجزائر
iPing-it شبكة عالم الجزائر Add to Feedage RSS Alerts شبكة عالم الجزائر Add To Fwicki شبكة عالم الجزائر Add to Spoken to You شبكة عالم الجزائر

Google Adsense Privacy Policy | سياسة الخصوصية لـ جوجل ادسنس

Contact Us | About Us

اخلاء مسئولية

 يخلى موقع عالم الجزائر | منتديات عالم الجزائر مسئوليته عن اى مواضيع او مشاركات تندرج داخل الموقع ويحثكم على التواصل معنا ان كانت هناك اى فقر موضوع - او مشاركة ) تتضمن اى انتهاك لحقوق الملكية الفكرية او الادبية لاى جهة - يقع عليها اى ضرر من اى شكل نتيجة استخدام الموقع بالتواصل معنا من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] .وسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة من مسح او تعديل هذه الفقرة ( موضوع او مشاركة ).

  جميع المشاركات المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع او ادارته وانما تعبر فقط عن راى كاتبها ويتحمل وحده فقط مسئوليتها تجاه اى جهة اخرى .

 إن مشرفي وإداريي منتدي عالم الجزائر بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة، فإنه ليس بوسعهم استعراض جميع المشاركات. وجميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية ( جنائية - قانونية ) عن مضامين المشاركات وان وجدت اى مخالفات على الجهة المتضررة التواصل مع ادارة الموقع لمسح او تعديل هذه المخالفات عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]

أقسام المنتدى

أقسام منتدى الجزائر @ الترحيب والتهاني @ الأقسام العامة @ الجزائر الحبيبة @ العائلة والأسرة العربية @ السياحة فى الجزائر @ الطفل العربي @ منتدى الشريعة والحياة @ المنتدى العام @ قسم النقاش الجاد @ قصص و الشعر و الخواطر @ أقسام التقنية والتكنولوجيا @ منتدى البرامج الكاملة و الكمبيوتر @ هواتف الجوال @ منتدى تطوير المواقع والمنتديات @ قسم العاب الكمبيوتر و العاب الفيديو @ القسم الترفيهي @ الألغاز و النكت و الطرائـف @ منتدى غرائب وعجائب العالم @ الأقسام الإدارية @ قسم لحل المشاكل وأستقبال الإقتراحات @ أقســــام السينمـــا @ فلاش ديسك Flash Disk - MP3+MP4 @ منتدى المرأة @ المصمم الجزائري @ منتدى القنوات الفضائية - Satellite @ Forum Français @ المطبخ العربي @ قسم الرياضة العام @ طاقم الإدارة @ منتدى المحذوفات والمواضيع المكررة @ منتدى الشبكات والهارد وير @ قسم كرة القدم الجزائرية @ قسم كرة القدم الاسبانية @ قسم كرة القدم الايطالية @ قسم كرة القدم العالمية و العربية @ أقسام الرياضة @ أقسام التربية والتعليم @ منتدى بكالوريا 2011 Bac Algerie ( البرنامج الجديد ) @ منتدى بكالوريا 2011 Bac Algerie ( البرنامج القديم ) @ منتدى التعليم الثانوي @ منتدى التعليم المتوسط ، شهادة التعليم المتوسط 2011 Bem @ منتديات التعليم الابتدائي Enseignement primaire @ منتدى التربية و الثقافة والتعليم العام @ منتدى المسلسلات و الأفلام والمسرحيات @ عرض أفلام الأنمي والكارتون @ قسم ترجمة السينما العام @ أقسام الصوتيات والمرئيات @ طلبات الطلبة والأعضاء @ منتدى البحوث والمذكرات العام @ البحوث والمذكرات باللغات الأجنبية @ منتدى الأناشيد الإسلامية @ منتدى المحاضرات والدروس الدينية ( صوتيات ) @ منتدى مقاطــع الفيديــو العام @ طلبات الأعضاء فيما يخص مشاكل وأعطال الفلاش ديسك @ منتدى الطب والعلوم @ المكتبة العامة @ منتدى الافلام الوثائقية والعلمية @ قسم شعبة العلوم @ قسم شعبة الرياضيات والفيزياء @ قسم أدب وفلسفة @ قسم للغات الأجنبية @ قسم تسيير و اقتصاد @ منتدى الأخبار العام @ منتدى الجيش العربي @ المستوى التحضيري و الاولى ابتدائي 1AP @ الثانية ابتدائي 2AP @ الثالثة ابتدائي 3AP @ الرابعة ابتدائي 4AP @ الخامسة ابتدائي 5AP @ الاولى ثانوي 1As @ الثانية ثانوي 2As @ الثالثة ثانوي ( نهائي ) 3As @ الاولى متوسط 1am @ الثانية متوسط 2am @ الثالثة متوسط 3am @ الرابعة متوسط 4am شهادة التعليم المتوسط 2010 Bem @ أقسام الأسرة @ الأقسام العلمية والتعليمية @ منتدى آدم @ التنمية البشرية ( البرمجة اللغوية العصبية ) @ ركن الأشغال اليدوية والتجارب المنزلية @ الطيب البديل Alternative Medicine @ الطب النفسي Psychiatry @ قسم التاريخ و الجغرافيا @ منتدى التعليم العالي و البحث العلمي الشامل @ قسم العلوم القانونية والإدارية (الحقوق ) @ قسم التخصصات العلمية (الطب، البيولوجيا، البيطرة...) @ قسم علم النفس وعلم الاجتماع @ قسم التسيير والعلوم الاقتصادية والمحاسبة @ قسم الأدب العربي والعلوم الاسلامية @ قسم التخصصات التقنية (فيزياء، ميكانيك، كيمياء، إتصالات...) @ قسم جامعة التكوين المتواصل @ المدرسة العليا للأساتذة @ قسم معهد اللغات الأجنبية @ قسم المدرسة العليا للإدارة @ قسم المسابقات والامتحانات الوطنية @ قسم المسلسلات والمسرحيات والافلام العربية @ قسم المسلسلات والمسرحيات والافلام الأجنبية @ قسم المسلسلات و الأفلام والمسرحيات الهندية @ قسم المسلسلات والمسرحيات والافلام الاسيوية @ قسم السيارت والدرجات @ منتدى المسابقات العلمية الثقافية @ قسم اللهجات الجزائرية @ قسم العضوية المميزة VIP.PL1 الفضية @ قسم العضوية المميزة VIP.PL2 النحاسية @ قسم العضوية المميزة VIP.PL3 الذهبية @ تصحيح بكالوريا الجزائر 2011 @ منتدى التعليم عن بعد @ منتدى فلسطين في القلب @ منتدى تحضير بكالوريا 2011 Bac Algerie ( البرنامج الجديد والقديم ) @ منتدى اسرار وخفايا الكون @ الخيمة الرمضانية @ قسم العضوية المييزة والمدفوعة @ قسم مسابقة رمضان @ قسم اجوبة مسابقة رمضان @ الأخبار المصورة @ منتدى الاستشارات القانونية والإدارية @ منتدى التحضير بكالوريا 2011 @ منتدى الكروشي والتريكو الخياطة والتطريز @ منتدى البيت والترتيب والديكور @ قسم المتعامل جازي Djezzy GSM @ قسم المتعامل موبيليس Mobilis GSM @ قسم المتعامل نجمة Nedjma GSM @ قسم المال والأعمال @ منتدى الفوركس @ منتدى البنوك الالكترونية @ منتدى التسوق من الانترنت @ منتدى الشركات الربحية المجانية @ منتدى الربح من موقعك @ سيرفر viper الخاصـ بـ dzworld.org  @ سيرفر VIPER المجاني الخاص بالأعضاء النشطين @ منتدى التحضير بكالوريا 2013 @ العيادة النفسية @ احكي بدون خجل @ قسم طلبات الإشراف @ منتدى طلبات الإشراف @ AFLATONIA @ World history @ Psychology @ Music @ A piece of me & a piece of you? @ ناس الخير @ ناس الخير تيارت @